سيف العدالة

د.يحيى بن علي البكري
جازان: 22/4/2024
تزاحَمَ الحزمُ والإقدامُ والكرمُ
سيفُ العدَالةِ يشفي من به سقمُ

جَزَّ الفسادَ فَعَمَّ الخيرُ في بلدٍ
سادَ السلامُ ولبَّى الحجرُ والحرمُ

جاءَ الحجيجُ بقاعُ اللهِ واسعةٌ
لبَّى النداءَ لرب البيتِ يستهموا

كلُّ النفوسِ ببيتِ الله ساجدةٌ
تدعو الإلهَ بحبل الله تعتصمُ

قد أرسلَ اللهُ في ارجائه مَلِكًا
سيفٌ صقيلٌ من الاعداءِ ينتقمُ

(سلمان ) كلُّ ملوكِ الارضِ تعرفهُ
صقرُ الجزيرةِ في امجادها عَلَمُ

في وفدِ مكةَ ارنو الناسَ آمنةٌ
سادَ الوئامُ طيوفُ الخوفِ تنعدمُ

ووحَّدَ الصَّفَ في أركانِنا بطلٌ
سنّ النظامَ جيوشُ الغدرِ تنهزمُ

واسْعَدَ الناسَ في اعيادِنا فَرَحٌ
كلَّ النفوسِ علاها البِشْرُ والشمَمُ

وغرَّدَ الطيرُ والازهارُ راقِصةٌ
غنى السهولُ وغنى البحرُ والقِمَمُ

رامَ الفداءَ جنودُ الله واندحرتْ
عينّ الحسودِ إنْ باحوا وإنْ كتموا

وانتظَمَ العِقدُ في هاماتنا دررًا
فوق الثريا نجومُ المجدِ تنتظمُ

عاشتْ بلادي اسودُ الحق تحرسها
حَدُّ الحسامِ وفي ترياقها القلمُ

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

غولاتٍ وكيد

حسن القحل-جازان محالٌ تحلو الأيام طولا وما صفيت لحيٍّ في الوجود وما طابت لخير الخلق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.