الدمعة

باحت بسر حرف قد انتهى…..
أخبرت عن خلجات روح ألمّ بها العمى…..
بعد أن عجز الكلام عن الشرح والتفسير….
عن دمع تجمد في المقلتين محترقا…..
بلاغة ما بعدها بلاغة….
انحنى الاحترام والإجلال لها….
كسرت صمت الجوارح….
من طفل وعجوز أو رجل وامرأه….
أو حبيب قد جن وذهل…
لم تكن حكرا على أحد…
ولم تحسن الخبر…
قد فاق الألم كل الحد…
قتل ومازال يأخذ الأنفس….
تخبرك عن الألم روح قلب زاد حده…
تخبرك عن ندم ما انتهى….
عن فرح وشكر … ابتهال للواحد الأحد….
صلاة هي وسيلتك…
من أرقى تعبير عن الظلم والأسى…
هي الشكوي دون كلام….
أحسن القراءة والإحساس يا إنسان….
دمعة صغيرة بعمق بحر وفضاء واسع المدى…
ما أبلغها !!

من رب وهبها نعمة عندما لا يعود الحمل محتملا…..
وراحة بعد تعب كنت قد يئست منه أملا….
ضمت كل لغات الكون…
وألف ألف رحمة لمن كان دمعه بينه وبين نفسه
لم يدر به إلا خالقه
هنا نطلب له الرحمة والصبر والسلوان..
لأن الدمع بداخله قد نشف واحترق….

منى قيس

عن سعود حافظ

شاهد أيضاً

لنجعل الهمة والطموح قرارنا

بقلم/ د. وسيلة محمود الحلبي* إن أهل الهمم والطموح ينتظرون الفرص بفارغ الصبر، فعلو الهمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.