هي لنا دار

بقلم / سعيد بن علي سعيد القرني

واحد وتسعون عاما ترفرف رأيتك يا وطني عنان السماء ، واحد وتسعون عاما ونحن ننعم بالأمن والأمان في ظل قيادة رشيدة ، واحد وتسعون عاما منذ أن أشرقت شمس توحيد هذه البلاد الطاهرة على يد المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز ، بلاد الحرمين الشريفين ، ومهبط الوحي ، وحد الصف وجمع القلوب وأصلح الدروب، توالت من بعده الأيادي البيضاء لأبنائه الملوك البررة سعود و فيصل و خالد و فهد و عبد الله رحمهم الله جميعا على أرض هذه البلاد وشعبها ، وكل تلك السنين ونحن ننعم بالأمن والأمان والاستقرار ومزيد من التنمية والعمار .
و اليوم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ملك العزم و الحزم عازما في مواصلة ما بدأ به من سبقوه نحو تنميه البلاد والعباد، وحازما على كل من تسول له نفسه الاعتداء على هذه الأرض المباركة، عضيده ولي العهد الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز الذي رفع اسم الوطن عاليا برؤيته الطموحة واضعا ثقته في همة شباب وفتيات هذا الوطن الغالي.
ونحن في هذا اليوم نستذكر تلك السنين ونحن في خير ونعمه، ونشكر الله على ما حبانا به من قيادة تحكم بكتاب الله وسنه نبيه انعكس على ما ننعم به ، وعلينا كشعب المحافظة على هذه النعم وهذه المكتسبات.
واحد وتسعون عاما مع قيادتنا الرشيدة، نعاهدهم بأننا سنواصل معهم بناء هذه البلاد والمحافظة على أمنها واستقرارها وسنقف في وجه كل من تسول له نفسه الاعتداء عليها أيا كان .
واحد وتسعون عاما يا وطني يرفرف علمك الأخضر عنان السماء.

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

(رحلة يسر و طمأنينة) : آداب و سلوكيات ضيوف الرحمن

بقلم ندى بنت فاروق قطان فريق رؤيا ميديا في رحاب الأرض المقدسة، حيث تتجلى الروحانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.