ماراثون الرياض يشهد مشاركة أكثر من 10,000 متسابق

نجح الاتحاد السعودي للرياضة للجميع (SFA) في تنظيم النسخة الثانية من ماراثون الرياض لعام 2022، الذي أقيم اليوم في قلب العاصمة الرياض مستقطباً أكثر من 10,000 مشارك ومشاركة من جميع مناطق المملكة ودول الخليج ومن أنحاء العالم كافة.
وكان أهم ما ميّز هذا الحدث الرياضي الدولي أنه أول ماراثون احترافي ودولي يُقام في المملكة، إذ جرى اعتماده من قبل الاتحاد الآسيوي والدولي لألعاب القوى، ويعد إحدى أبرز الفعاليات الرياضية من نوعها بتنظيم من الاتحاد السعودي للرياضة للجميع حتى اليوم، ما يمثل علامة فارقة في رحلة الاتحاد نحو تعزيز مزايا وفوائد ممارسة الرياضة والتمارين البدنية لجميع أفراد المجتمع داخل المملكة.
وجذب السباق الذي يبلغ طوله 42 كيلومتراً الآلاف من عشاق الرياضة ومحبي رياضة الجري محلياً ودولياً، بالإضافة إلى مشاركة واسعة من جمهور المتفرجين في متابعة الحدث التاريخي والاستمتاع بالأجواء الاحتفالية.
واستهل الماراثون رحلته من جامعة الملك سعود في تمام الساعة 06:15 صباحاً، مروراً بالدرعية التاريخية وطريق الأمير محمد بن سلمان والطرق الرئيسية ومركز الملك عبد الله المالي، والمدينة الرقمية، قبل أن يعود المتسابقون أدراجهم إلى خط النهاية في جامعة الملك سعود في حين صُمم المسار ليتيح للمشاركين فرصة لهم في استكشاف أبرز المعالم السياحية لمدينة الرياض.
ونُظم الماراثون اتحاد الرياضة للجميع بدعم مباشر من وزارة الرياضة وتحقيقا لمستهدفات برنامج جودة الحياة أحد برامج رؤية المملكة 2030، وبتواجد شركاء النجاح من اللجنة الأولمبية البارالمبية العربية السعودية والاتحاد السعودي لألعاب القوى، وجامعة الملك سعود، والمركز الوطني للفعاليات.

واجتاز أوائل المتسابقون خط النهاية وسط تصفيق حار من المشاركين الآخرين والحضور، وتحصل فيه أصحاب المراكز الأولى في مختلف السباقات على جوائز تزيد قيمتها على مليوني ريال سعودي بالإضافة إلى ميداليات للاحتفاء بإنجازهم الرياضي والمشاركة في هذا الحدث الاستثنائي.
ولقد وصلت نسبة المشاركين السعوديين في هذا السباق إلى تقريبا 57%، وتوزعت النسبة المتبقية من المشاركين من دول مختلفة وذلك من جميع أنحاء العالم مثل (الفلبين – الهند – المملكة المتحدة – باكستان – الولايات المتحدة – مصر – الأردن ودول أخرى).
وقد شارك في سباق الماراثون بمسافة 42 كيلومتر ونصف الماراثون بمسافة 21 كيلومترًا عدد من المحترفين والمحترفات في فئة الرجال والسيدات من دول مختلفة مثل (كينيا – أوغندا – جنوب أفريقيا – إثيوبيا)، الذين شاركوا في العديد من السباقات العالمية المماثلة، حيث حصل الإثيويبي (تاديسي تسيجاي غيتاتشو) على المركز الأول لفئة المحترفين الرجال، بينما حلت الإثيوبية (ناري تادو تيشومي) على المركز الأول لفئة المحترفات السيدات.
وضمن السباق العام للماراثون حصل السعودي (علي الشهراني) على المركز الثالث بينما حصل على المركز الثاني الكيني (مايكل كيمتاي) والمركز الأول الكيني (برنارد تشيرويوت) وذلك لسباق الماراثون بمسافة (42 كيلومترًا)، بينما في مسافة نصف الماراثون بمسافة (21 كيلومتراً) حصل على المركز الأول المغربي (أنور الغوز)، والمركز الثاني السعودي (يوسف العسيري)، والثالث البحريني (سلمان العدار)، وذلك عن فئة الرجال، فيما حصلت على المركز الأول (هانويا حسب الله)، وعلى المركز الثاني (مريم واديد)، والمركز الثالث الإثيوبية (أسيناكو إيجيتا)، وذلك عن فئة السيدات.

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

شبيه ابن رونالدو يكافح آلامه بالرياضة

جـــازان – عبدالله سهل : أثار شاب اهتمام أهالي منطقة جازان، والتفافهم حوله أثناء تواجده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.