‏سدود الأوهام

الوّراق/ مشبب ناصر المقبل

‏هي الأغلال..
‏بعض السدود نحتاج أن نثقبها ونخرقها حتى تنهار !!
صورك الذهنية أن كل طموح وإبداع هو الفشل !
من غرس الفكرة في عقلك وقلبك الباطن
إلا فاشل كسووووول أو حاسد بغيض ،
‏هذه السدود تحيط بالإنسان في كل شؤون الحياة ..
‏تعيقه..‏ وتوقفه .. ‏تحبطه.. تكردسة مع الفتات الساقط على مائدة العظماء ،،
صورتك الباهتة عن نفسك ،، ‏ستكون حاجزاً وردماً ‏تعيقك عن التقدم وتمثل لك عقبة كبيرة ﻻ تستطيع تجاوزها
‏وقد جمع لك الشيطان زُبر كل شر لإحباطك .. وكي يتصبب عليك يأجوج ومأجوج بشرور أوهامهم
لاتخف .. فكل العظماء كانوا فاشلين في نظر الاقران.
ابتعد عن عشاق الدِعة، النّوامون ،، رؤوس أموالهم وأطماعهم القيل والقال وكثرة السُهاد ،،
فلنخجل من النمل ،، ولتسبح الله اذا تأملت النحل!
‏رأي الناس ..لجام أنت التقمته ،،

‏الخوف والتردد ,,,هي مرضعتك وفاطمة طموحك !
اقتحم خوفك هو مجرد تلاعب الأبالسة بك ،،
الفشل بعد المحاولات
له لذة الابداع والتفكير ،،
– ألف محاولة قبل أن يوقد النور في فضاء الكون ،، ثم أضاء الكُرة الأرضية ،،
‏حيل نفسية اسمها التقاليد التي ما أنزل الله
‏بها من سلطان ,,,
‏الأوهام والخرافات ,,,
حتى السراب اتهمناه زورا ً أنه ماء ،،
‏شماعة الظروف ,,,
لا تتحايل بالقدر والظروف،،
‏المثبطون..
‏الكسل..
‏الأماني..
في أحلك الظروف هُزْ جذوع النخل الباسقة ،،
تُسّاقط عليك كبسولات الشغف والهمة ،،
‏اثقب السدود وتحرر وتقدم نحو مــا تريد!!
‏حطم الأغلال.. ‏أقول لك.. ‏بل انسفها
وبدلا أن تلعن الظلام أوقد شمعة ، وأربأ بنفسك أن ترعى مع الهملِ
لذة الوصول للقمة والتربع عليها سيرمم أوصالك المتهالكة ،
وستزهر تجاعيد وجهك الجميل ، وسيصرخ الجميع كيف وصل!!

 

عن شعبان توكل

شاهد أيضاً

رحمك الله يا أبي

بقلم/ مشاري محمد بن دليلة كاتب في الشؤون الاجتماعية والثقافية كيف أبدأ مقالي وانتهي ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.